مؤسسة قطر - لإطلاق قدرات الإنسان

الثلاثاء، ٢ سبتمبر ٢٠١٤

التعليم

يمثّل التعليم الركيزة الأساسية في جهود التنمية ومسيرة تحوّل دولة قطر إلى الاقتصاد المعرفي. لذلك، لا تألو المؤسسة جهداً في إتاحة الفرصة للجميع للحصول على تعليمٍ عالمي متميز على أرض دولة قطر، واكتساب خبرات عملية، وإتاحة الفرص المهنية لجميع القطريين، وتمكين المواطنين على مختلف أعمارهم للإسهام في بناء مستقبل بلدهم.

نقل الخبرات والمعرفة عبر البرامج التدريبية

تسير دولة قطر بخطىً حثيثة كي تصبح نقطة محورية لكبار العلماء والباحثين الدوليين. ويحدونا الأمل في أن تُلقب الدوحة في المستقبل بوادي السيليكون في الشرق الأوسط، نظراً للعدد الكبير من العلماء البارزين الذين تستقطبهم الدوحة في ظل سعيها لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.